كن من المعجبين بصفتحنا على الفايسبوك وسيصلك جديد المنتدى

قديم 03-02-2013, 15:31   رقم المشاركة : [1]
العفاسي
داعي مبدع

 الصورة الرمزية العفاسي
 






معلومات إضافية


العفاسي

sas ما هو الإسم المنقوص


بسم الله الرحمن الرحيم

الاسم المنقوص ، هو :
( كل اسم معرب آخـره يـاء لازمة ، غير مشددة ، قبلها كسر ) .
ويخرج بـ ( الاسم ) جميع أنواع الفعل ، ولاسيما المختوم بياء ،
مثل : ( يقضي ، يمشي ..) ، والحرف ، مثل : ( في ، ..)
ويخرج بـ ( المعرب ) كل اسم مبني آخره ياء لازمة ، مثل :
( الذي ، التي ، ..).
ويخرج بـ ( آخره ياء ) ما كانت الياء متوسطة فيه ، مثل :
( الذين ، ,, ) .
ويخرج بـ ( لازمة ) ما كانت الياء علامة إعراب ، وذلك في :
( الأسماء الخمسة في حالة الجر ، والمثنى وجمع المذكر السالم في حالتي النصب والجر ) ،
مثل : ( حاضري المسجد ، معجزي الله ، مقيمي الصلوة ) .
ويخرج بـ ( غير مشددة ) ما كانت الياء مشددة فيه مثل الإسم المنقوص كرسيّ ، . ) .
ويخرج بـ ( قبلها كسر ) ما كانت الياء ساكنة قبلها فتح مثل الإسم المنقوص ظبْي ، . ) .
وياء المنقوص إما أن تكــون :
1- محذوفــة رسمـا .
2- ثابتـــة رسمـا .
* وتحذف ياء المنقوص رسما بشرطين
أن يكون الاسم المنقوص
1- نكرة _ غير مُعَرَّفٍ بـ ( أل ) أو الإضافة _
2- مرفــوع أو مجــرور .
والشرطين كل منهما مبني على الآخر ؛ يُوجَبُ بهما حذف ياء المنقوص
وفق علة تصريفية ، وهي : ( اجتماع الساكنين ) .
فالاسم المنقوص آخره ياء ساكنة لا تظهر عليها حركتا ( الضمة والكسرة ) ؛
لثقلهما على اللافظ ؛
فتبقى الياء ساكنة في حالتي ( الرفع والجر ) مقدرةً عليها الحركتان ،
ويلتقي التنوين _ الواجب دخوله على الاسم المعرب المنصرف النكرة _ بهذه الياء الساكنة ، فتُحْذَفُ الياءُ تخلصا من التقاء الساكنين ، ويلحق التنوين بالحرف السابق للياء المحذوفة ، ويرسم كسرة ثانية ؛ لأنه لحق بحرف مكسور .
وجملة الواقع من ذلك في القرآن :
ثلاثون اسمـا في سبعة وأربعين موضعا وهي كما يلي :
(( بَاغٍ ولا عَادٍ { البقرة ، الأنعام ، النحل } ، مُوصٍ { البقرة } ،
تَرَاضٍ { البقرة ، النساء } ، حَامٍ { المائدة }، لأتٍ { الأنعام ، العنكبوت }،
غَوَاشٍ { الأعراف } ، أَيْدٍ { الأعراف } ، هَارٍ { التوبة } ، لَعَالٍ { يونس } ،
نَاجٍ { يوسف } ، هَادٍ { 2 الرعد ، 2 الزمر ، غافر } ،
وَاقٍ { 2 الرعد ، غافر } ، مُستخفٍ { الرعد } ،
وَالٍ { الرعد } ، وَادٍ { إبراهيم ، الشعراء } ، بَاقٍ { النحل } ، مُفْتَرٍ { النحل } ،
لَيَالٍ { مريم ، الحاقة ، الفجر } ، قَاضٍ { طـه } ، زَانٍ { النور } ،
جَازٍ { لقمان } ، بِكَافٍ { الزمر } ، مُعْتَدٍ { ق ، القلم ، المطففين } ،
فَانٍ { الرحمن } ، ءَانٍ { الرحمن } ، دَانٍ { الرحمن } ،
مُهْتَدٍ { الحديد } ، مُلاقٍ { الحاقة } ، رَاقٍ { القيامة } )) .
.........................................
ولا تدخل في الأسماء المنقوصة كلمة ( بأييدٍ ) في الذاريات .
يقول العلامة الشنقيطي _ رحمه الله تعالى _ في تفسير :
قوله تعالى: (( وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْيدٍ ))
ليس من آيات الصفات المعروفة بهذا الاسم ؛
لأن قوله : (( بِأَيْيدٍ )) ليس جمع يد ،
وإنما الأيد القوة ، فوزن قوله هنا : (بأيْيد) فَعْلٍ ، ووزن الأيدي أَفْعِل ،
فالهمزة في قوله: ((بِأَيْيدٍ)) في مكان الفاء ، والياء في مكان العين ،
والدال في مكان اللام .
ولو كان قوله تعالى : ((بِأَيْيدٍ)) جمع يد لكان وزنه أَفْعِلا ،
فتكون الهمزة زائدة ، والياء في مكان الفاء ، والدال في مكان العين ،
والياء المحذوفة _ لكونه منقوصاً _ هي اللام .
والأيد والآد في لغة العرب بمعنى القوة ، ورجل أيد قوي ،
ومنه قوله تعالى: { وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ } [البقرة:87] أي : قويناه به .
فمن ظن أنها جمع يد في هذه الآية فقد غلط غلطاً فاحشاً ،
والمعنى : والسماء بنيناها بقوة .
قال الإمام المارغني في دليل الحيران :
" بأييْد " بياءين أيضا :
الأولى هي الأصلية ، والثانية هي الزائدة على المختار ،
للفرق بينه وبين " أيدي " في نحو : { بِأَيْدِي سَفَرَةٍ } ، { أَيْدِي النَّاسِ } ؛
لأن ما زيدت فيه الياء مفرد بمعنى القوة ،
وهمزته فاء الكلمة وياؤه عينها وداله لامها ،
وما لم تزد فيه اللام جمعٌ مفرده " يد " بمعنى الجارحة ،
وهمزته زائدة وياؤه الأولى فاء الكملة ، وداله عينها وياؤه الأخيرة لامها.
فإن قيل :
زيادة الياء غير محتاج إليها ؛ لظهور الفرق بينهما بوجود الياء بعد الدال
في التي بمعنى الجوارح ، وانعدامها في التي بمعنى القوة ؟
فالجواب أنهم أرادوا رفع توهم أنها كلها بمعنى الجوارح ،
وأن الياء حذفت في " بأييْد " ؛ لأنه غير مضاف ،
وثبتت في نحو: { بِأَيْدِي سَفَرَةٍ } لأجل الإضافة ؛
لأن ذلك هو شأن كل ما آخره ياء نحو :
{ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لآتٍ } و {إِلا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا}
فزادوا الياء في : {بِأَييْدٍ} ، رفعا لهذا التوهم وبيانا للفرق بينهما ،
وخصوا : {أَييْدٍ} ، الذي بمعنى القوة بالزيادة ؛
لخفته بسبب كونه مفردا سالما من الاعتلال
بخلاف
" الأيدي " الذي بمعنى الجوارح ،
فإنه ثقيل بسبب كونه جمعا معتل اللام .

تتمات للاسم المنقوص

1) لماذا لم تكسر الياء تخلصا من التقاء الساكنين بدلا من حذفها ؟
الأصل في التخلص من التقاء الساكنين أن يحرك الأول بالكسر على الأصح ،

ولكن لما كانت
الضمة والكسرة _ في حالتي الرفع والجر _


وهما


حركتا إعراب أصليتان مقدرتان على الياء للثقل ،


كان من باب أولى وأحرى ألا تحرك الياء


بحركة عارضة

( حركة التخلص من التقاء الساكنين ) .


2 ) لماذا وقع الحذف على الياء وكان من الممكن أن يحذف التنوين ؟


كانت الياء أولى بالحذف ؛ لأنه بقي ما يدل عليها ، وهي الكسرة قبلها ،


ولو حذف التنوين لم يبق ما يدل عليه .

فالتخلص من التقاء الساكنين إذن مشروط بشرطين :
1- أن يكون المحذوف حرف علة .
2- أن يبقى دليل يدل عليه ، ككسرة تدل على الياء وضمة على الواو .
ولو قال قائل :
" الأحق بالحذف التنوين ؛ إذ أن التقاء الساكنين حصل بوجود الثاني وهو التنوين ، فكان من الأولى أن يحذف ويبقى الأول على أصله "
نقـول :
" الياء لا فائدة منها في حالتي الرفع والجر ،
فهي ساكنة مقدر عليها حركتا الضمة والكسرة ؛ للثقل ،
فكان حذفها متساويا مع بقائها ،

ففي كلا الحالتين علامتا الإعراب غير ظاهرتين ،
أما التنوين فبقاؤه أولى من حذفه ؛ إذ أن حذفه يوهم أن الكلمة ممنوعة من الصرف ، وما يقع به الوهم أولى أن يبتعد عنه .





3) هل تنوين المنقوص لاحق للحرف الأخير أم قبل الأخير ؟


عموما التنوين لاحق للحركات وليس الحروف ، فإذا كان الحرف الأخير أو ما في مَحِلِّهِ مُحَرَّكٌ ؛ صَلُحَ منزلا للتنوين .


و


بعد حذف ياء المنقوص يلحق التنوين بالحرف المكسور قبل الياء المحذوفة ،


وبذلك يكون لاحق لما في محل الحرف الأخير ، ولا يصح أن نقول أن التنوين في المنقوص لاحق للحرف الأخير ؛ لأن الياء محذوفة لعلة صرفية ، والقاعدة عند الصرفيين : " أن المحذوف لعلة صرفية كالثابت "

ويؤخذ بالاعتبار أن الياء حذفت وما قُدِّرَ عليها من حركتا الإعراب ،
حتى لا يقول قائل :
لِمَ لا تظهر حركتا الإعراب على الحرف السابق للياء المحذوفة .





4) هل تنوين المنقوص تنوين تمكين أم تنوين عوض عن حرف ؟

فيها تفصيل :
إذا كان الاسم المنقوص غير ممنوع من الصرف


_ أي ليس فيه علة تمنعه من التنوين _ ، فتنوينه ( تنوين تمكين ) ،


أما إذا كان فيه علة تمنعه من الصرف :

فتنوينه ( تنوين عوض ) أي عوض عن الياء المحذوفة .
وذلك في : ( غواشٍ ، ليالٍ ، ) ( جوارٍ


_ في غير القرآن _ ) .



شرح الأستاذ إسلام اليسر



lh i, hgYsl hglkr,w

توقيع العفاسي

 


العفاسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-02-2013, 16:40   رقم المشاركة : [2]
الفقير الى الله
قائد المنتدى

 الصورة الرمزية الفقير الى الله
 






معلومات إضافية


الفقير الى الله

افتراضي رد: ما هو الإسم المنقوص

جزاك الله خيرا اخي الكريم

توقيع الفقير الى الله

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

للتواصل معنا عبر صفحتنا على الفايسبوك:

https://www.facebook.com/fanzar.net
الفقير الى الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2013, 00:51   رقم المشاركة : [3]
الاسلام ديني
نائبة المدير

 الصورة الرمزية الاسلام ديني
 






معلومات إضافية


الاسلام ديني الاسلام ديني

افتراضي رد: ما هو الإسم المنقوص

مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

توقيع الاسلام ديني

 

الاسلام ديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 20:34.

 



(وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ )
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
Adsense Management by Losha

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع المشاركات المكتوبة تعبر عن وجهة نظر صاحبهاولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى

Security team